لجنة مختلطة تعاين بعض المشاكل بحي موحا أبوعزى بخنيفرة وتتعهد بحلها

img
مشاريع أخرى 0 admin

بعد نشر تدوينات على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى تصدعات وحفر حدثت بالقنطرة الفاصلة بين حي موحا أبوعزى وحي النرجس، حلت اليوم الاثنين 01 نونبر 2021 بعين المكان لجنة مختلطة تتكون من الطاقم التقني والإداري لجماعة خنيفرة، بمبادرة من قائد المقاطعة الرابعة، وبرئاسة رئيس الجماعة، إلى جانب مسؤولين عن وزارة التجهيز والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، حيث تمكنت اللجنة من تشخيص الوضع بدقة متناهية، وتبين لها أن هذه القنطرة لم يمر عن إصلاحها سوى أربع سنوات، ولازالت ضمانتها لم تنته بعد. بعدها تم الاتصال فورا بالمقاولة التي أنجزت المشروع من أجل التوضيح، حيث عبر مسؤولها الأول عن استعداده الكامل لتحمل المسؤولية واتخاد الإجراءات الضرورية حتى تعود الأمور إلى نصابها، علما أن محضرا قد حرر بهذا الصدد.


وارتباطا بحي موحا أبوعزى دائما عاينت اللجنة المختلطة بحضور الجماعة الحضرية والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب مشكلا يتعلق بإحدى قنوات الصرف بالزنقة 15، تساهم في ارتداد المياه وتؤرق الساكنة كلما تهاطلت الأمطار، وقد حددت نقطة الخلل وسيعمل المتدخلون في هذا الباب على معالجته في أقرب الآجال.


وغير بعيد من النقطة السابقة عاينت اللجنة مشكلا يتعلق بالقنطرة السفلية غير بعيد من المسجد المحاذي لثانوية محمد الخامس، وهي شريان مؤد إلى الثانوية ووسط المدينة من جهة ومؤد إلى حيي موحا أبوعزى ولاسيري من جهة أخرى. هذه القنطرة تساهم في حوادث السير بسبب ضيقها، وسيعمل المتدخلون على استصلاحها عبر توفير ممر خاص بالراجلين مع حواجز حديدية، وفي انتظار ذلك، سيتم التعجيل بوضع حواجز أرضية تنبه السائقين إلى خطورة الممر قصد الانتباه وتخفيف السرعة.


من جهة أخرى انتقلت لجنة المعاينة التابعة للجماعة إلى الطريق المنحدرة من فندق موحا أوحمو الزياني في اتجاه القروية، وبالضبط يمينا جوار مقهى قريب من المدار الطرقي، حيث تتعرض السيارات لعمليات احتكاك مع الإسفلت بسبب منخفض أرضي، واتخذت اللجنة قرار التعجيل بإصلاحه.

اترك رداً

©CommuneKhenifra / IFRIKIALIVE S.A.R.L