المجلس الجماعي لخنيفرة يواصل جولاته الميدانية ويعطي الضوء الأخضر لمشاريع وازنة

img

واصل المجلس الجماعي لخنيفرة صباح يوم الخميس 14 أكتوبر 2021 خرجاته الميدانية المتعلقة بحل مشاكل الأحياء التي تعاني من غياب الخدمات الأساسية، حيث عاين الفريق الميداني المشاكل التي يتخبط فيها حي اليوسفي غرب خنيفرة، وتواصل مع ساكنته مبشرا إياها بربط الحي بالماء الصالح للشرب ابتداء من يوم غد، وربطه أيضا بقنوات الصرف الصحي قريبا، والعمل على فك العزلة عن الحي بعد فتح حوار مع الشركة المدبرة لقطاع النقل بالمدينة لإيجاد حل يمكن من ربط هذا الحي بشرايين المدينة.

جولة المجلس الجماعي اليوم جاءت لإعطاء الضوء الأخضر لمشاريع وازنة ستحد من الكثير من المشاكل المتعلقة بالخدمات الأساسية، في إطار شراكتها مع المكتب الوطني للماء، على اعتبار هذه المصلحة هي الممولة لهذه المشاريع على مستوى النفوذ الترابي للجماعة الحضرية لخنيفرة.

في ما يخص تقوية وتأمين تزويد مدينة خنيفرة بالماء الشروب فقد وافق  المجلس بعد معاينته الميدانية، على  المسار الذي تسلكه قناة الضخ الجديدة، في إطار المشروع  المزمع إنجازه من طرف المكتب بتكلفة مالية تصل إلى 11 مليون درهما، سينطلق من محطة التصفية عبر حي بوازو اليوسفي وأساكا، ثم السلام فحي المصلى وصولا إلى الخزان، على أساس أن قطر القناة الناقلة لهذه المادة الحيوية يصل إلى 50 سنتيمترا، وستكون عملية تمرير القناة باختراق الأشغال لشارع محمد الخامس بالقرب من صيدلية بلقايد، وهذه الأشغال ستكون بجودة عالية، وستكون لهذا المشروع أهمية كبرى تتجلى في تفادي الانقطاع المتكرر لهذه المادة الحيوية بسبب مسار قناة الجر السابقة.

في ما يخص حي اليوسفي فقد تفقد المجلس الجماعي مشروع توسيع شبكة الماء الصالح للشرب المنجز من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، بالإضافة إلى مشروع توسيع شبكة المياه العادمة بنفس الحي، وتم الاتفاق على بدء تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب ابتداء من يوم غد الجمعة 15 أكتوبر 2021. في نفس السياق ومن أجل حماية وادي أم الربيع من التلوث عبر تقليص مصبات المياه العادمة، فقد أبلغ المدير الإقليمي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب المجلس الجماعي بمحتوى القسيمتين اللتين في طور الإنجاز، وتهم القسيمة الأولى إنجاز قنوات التجميع وقنوات الضخ للمياه العادمة بتكلفة 4.5 مليون درهما أما القسيمة الثانية فتهم إنجاز محطتين لضخ المياه العادمة بتكلفة 6 مليون درهما في إطار البرنامج الوطني لتطهير السائل.

من جهة أخرى، تدخل الفريق الميداني الممثل للجماعة الحضرية لخنيفرة على مستوى المحطة الخاصة بالطاكسي الكبير قرب حي أساكا، وذلك لحل مشكل طريق واصلة للساكنة المجاورة للمحطة بالشارع الرئيسي، حيث ستعمل الجماعة على تغيير مسار هذه الطريق لتخترق المحطة مع العمل على تأهيل هذه المحطة بشكل لائق.

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “المجلس الجماعي لخنيفرة يواصل جولاته الميدانية ويعطي الضوء الأخضر لمشاريع وازنة”

  1. نزهة احديدو

    تبارك الله على سي بايا هكدا يكون المجلس البلدي عضو اقرب من المعانات ديال الناس

اترك رداً

©CommuneKhenifra / IFRIKIALIVE S.A.R.L