جماعة خنيفرة تشرع في تعقيم وتطهير المرافق الجماعية والمؤسسات العمومية بالمدينة

img

 جماعة خنيفرة تشرع في تعقيم وتطهير المرافق الجماعية والمؤسسات العمومية بالمدينة

شرعت المصالح المختصة بجماعة خنيفرة بتنسيق مع السلطات المحلية ، صباح اليوم في تدشين حملة واسعة ٬ تروم تعقيم جل المؤسسات والمرافق الإدارية والرياضية، خاصة تلك التي تعرف توافدا هاما للمواطنين قصد قضاء مصالحهم الإدارية، وذلك تجنبا لأي عدوى محتملة يمكن أن يخلف مصاب ما بداء كورونا المستجد، لتكون بذلك جماعة خنيفرة ، من الجماعات التي تجسد فعليا حملة الوقاية من داء كورونا على ارض الواقع .

وقد أوصى السيد إبراهيم اعبا رئيس جماعة خنيفرة أطر مكتب حفظ الصحة والمحافظة على البيئة بالجماعة، بالحرص على تطهير وتعقيم كافة المرافق الادارية والعمومية بالمدينة ٬ لمواجهة احتمال تفشي هذا الوباء ٬ وهي الحملة التي ستستهدف تطهير وتعقيم المنشآت العمومية والمرافق الإدارية التي يتوافد عليها عدد هام من المرتفقين، لمواجهة فيروس كورنا المستجد، الذي بدأ في الانتشار في العديد من دول العالم، مع اتخاذ إجراءات وتدابير مشددة، لمنع انتقال العدوى ومنعه من الانتشار.

وكان مكتب حفظ الصحة والمحافظة على البيئة ، التابع لجماعة خنيفرة، قد وضع برنامجا مكتملا يتوخى من خلاله محاصرة هذا الوباء ٬ الذي أودى لحد الآن بحياة الآلاف من الناس ٬ في مختلف دول العالم، وهو البرنامج الذي عرف صباح اليوم تنزيل أولى مراحله، بحيث ستعرف مدينة خنيفرة ٬ حملات تعقيمية واسعة النطاق وذلك بتعقيم وتطهيرمختلف الإدارات العمومية، ووسائل النقل ( حافلات النقل الحضري و سيارات الأجرة بصنفيها الأول والثاني + الحافلات)، بالإضافة إلى محيط المحطة الطرقية ٬ وكل المرافق التي تعرف توافدا كبيرا من المواطنين والمواطنات ٬ حفاظاً على الصحة العامة وسلامة المواطنين بالمدينة وكذا العاملين بالمؤسسات العمومية.

من جهة أخرى قررت الجماعة توقيف جميع الأنشطة الثقافية والرياضية والإجتماعية بالمدينة ٬ مع إغلاق ملاعب القرب والمركب الثقافي والمكتبة العمومية والقاعة المغطاة …

مواضيع متعلقة

اترك رداً

©CommuneKhenifra / IFRIKIALIVE S.A.R.L