خنيفرة قلب الأطلس المتوسط النابض

Uncategorized 0 admin

خنيفرة قلب الأطلس المتوسط النابض

خنيفرة قلب الأطلس المتوسط النابض


مدينة خنيفرة حاضرة إقليم يحمل اسمها، تقع في جهة بني ملال خنيفرة حسب التقسيم الجديد للجهات بين جبال الأطلس المتوسط على ارتفاع 826م فوق سطح البحر وتحيط بها أربعة جبال ٬ وتعتبر عاصمة قبائل زيان الأمازيغية، إذ يشهد لها التاريخ بمقاومتها ضد المستعمرين الفرنسيين في بداية القرن العشرين  .

خنيفرة ذات الطبيعة الجبلية والغابوية يتمتع بمنتجعات مدهشة، والمؤكد أن أكثرها جاذبية هو منتجع أگلمام أزگزا، إذ في هذا المنتجع ينصهر المرء في مناظر رائعة ومدهشة بين أشجار الأرز الشامخة وأصوات قرود المكاك ونسيم الهواء المنعش، هذا القلب النابض لجسد خط من المواقع الخلابة التي لا تقل عن منتجعات أخرى بالإقليم مثل ويوان (علو 1600 متر)، عيون أم الربيع (علو 1556 مترا)، أگلمام معمي (علو 1600 متر)، أگلمام سيدي علي (علو 2100 متر)، أگلمام أبخان (علو 1671 متر)

إلى جانب منتجعات أجدير وتگلمامين وأروگو والعنوصر وجنان إماس، وخاصية أگلمام أزگزا في كونه بحيرة صافية وعميقة رغم تراجع منسوب مياهها، تحتوي على أنواع سمكية نادرة، وهي ساحرة صيفا بظلال أشجارها ومناخها المنعش، وشتاء بثلوجها ومياهها اللامعة، أما فيما يخص علوها فيصل إلى نحو 1474 مترا على سطح البحر، وتبقى أساسا من المآثر التاريخية والمواقع المصنفة كإرث إنساني(ظهير بتاريخ 1943 )ج . ر، رقم 1757 في 28 غشت 1942)، وكغيرها من بحيرات الإقليم تبقى في حاجة إلى تهيئة فعلية بقصد جعلها قيمة مضافة إلى المنتوج السياحي بالنظر ما للسياحة الجبلية من دور دور أساسي في التنمية السوسيو-اقتصادية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

©CommuneKhenifra / IFRIKIALIVE S.A.R.L